" آداب الاستئذان "

يعتبر المسرح المدرسي جسرًا يربط المتعلم بطرفي التعليم الأكاديمي والنشط ليسهل من خلاله نقل المعلومة والفكرة إليه لذا قام رائد النشاط بتطبيق مسرحة المناهج لقيمة "آداب الاستئذان" ضمن قيم مشروع دمث من خلال مشهد تمثيلي بدأ بطالب يأخذ القلم من زميله دون علمه فيشتكي صاحب القلم للمعلم لأن زميله أخذ قلمه دون استئذان وهنا يطلب المعلم من الطالب أن يعتذر لزميله بعد أن وضح له أهمية الاستئذان  وآدابه وفي النهاية يشكر الطالب  معلمه لأنه علمه آداب الاستئذان .

سائلين الله التوفيق والسداد ،،،،